مرحبا بك على موقعنا www.refu-tips.de

 

هذا الموقع خاص بالفتيات والفتيان الذين لم يبلغوا بعد سن الرشد.

يجب أن يكون عمرك على الأقل 13 سنة.

ستجد هنا ابتداءا من الآن بصفة منتظمة معلومات جديدة تهمك.

واظب على زيارة موقعنا.

 

أنت تريد أن تتمكن من تدبير أمورك في ألمانيا.

لهذا عليك معرفة القواعد التي يجب الالتزام بها.

وعليك أن تتعلم أشياء كثيرة.

نحن نريد مساعدتك على ذلك.

 

قد يكون خطابنا إليك مباشرا وصريحا.

قد يكون فيه شيء محرج لك.

شيء مما نكتبه.

نحن لا نقصد بها الإساءة لأحد.

نحن نعتذر عن هذا مسبقا.

لكن من المهم أن تعرف أيضا المسائل المحرجة.

 

يجب أن تشعر بالراحة والأمان في ألمانيا.

وهو هدفنا الذي نسعى لتحقيقه.

أنا ولد عندي 15 سنة. أعتدى عليّ أحد الرجال وأوجعني. فقد أمسكني من بين رجلي. ولم أريد ذلك. وأنا أفكر في هذا كثيرا. والأن أصبح لي صديقة. فكيف أستطيع الكلام معها على ما جرى لي؟

من المعتاد أن يشغلك هذا الأمر.
كثير من الناس الذين تحدث لهم مثل تلك الأفعال يفكرون فيها كثيرا.
وربما تفكر الآن كثيرا فيه.
لأنك على علاقة قريبة بصديقتك.
ربما يأتيك شعورغريب، عندما تقترب منها.
ربما أنت متردد، هل تقول لها ما حدث أم لا.

هل تريد أن تحكي لها ما جرى؟
فكر أولا: ماذا تريد منها، عندما يقترب جسمكما مع بعضكما.
ثم فكر: ماذا تريد أن تقول لها؟
ربما تساعدك الكلمات التالية:
حدث أن اعتدي عليّ أحد الرجال.
ولهذا لا أريد أن أفعل شيئا، يتسبب ثانيا في أوجاع.
وأحيانا أريد أن أتراجع سريعا عن أحضانك.
إن هذا بسبب ما أتذكره من الواقعة.
لا أريد أن افعل ذلك معك.
وتستطيع اختيار، إلى أي حد تريد أن تحكيه لها.
والمهم، أن تكون مرتاحا نفسيا.
وتستطيع أن تقول لها، ماذا تريد منها.

أنا (بنت عمري 16 سنة) لي مجموعة أصدقاء من بنات وأولاد. ونقضي أوقاتا كثيرة مع بعضنا البعض. ويحاول أحدهم باستمرار الاقتراب مني. وأنا لا أريد ذلك. كيف أستطيع أن أقول له هذا؟ فنحن اًصدقاء!

نريد أن تعرفي شيئا:
إن شعورك مهم!
ولا يحق لأحد الاقتراب منك، إذا كنت لا ترغبين.
وأحيانا يكون من الصعب، أن تقولي “لا”.
ربما لأن هذا الشخص عزيزعليك.
أو ربما لأن الآخرين من مجموعتك يعتزون به.
وربما لا يشعر بنفسه، أنك لا ترغبي في ذلك.
تستطيعي أن تقولي له:
أنك تقترب منّي أكثرمن اللازم.
فهل من الممكن أن ترجع عن ذلك؟
أنا لا أحب ذلك.
وعليه أن يحترم طلبك هذا.

ويمكنك البحث عن شخص يساعدك.
فربما تحضر أحد الصديقات أو أحد الأصدقاء مكالمتكما في هذا الشأن.
فإذا لم يقبل قولك “لا”:
فابحثي عن مساعدة أحد الكبار، الذي تطمئنين له.
أو تتصلي بمكتب استشارات.
وهذا عنوان أحد مكاتب الاستشارات:
https://www.hilfeportal-missbrauch.de/nc/adressen/hilfe-in-ihrer-naehe/kartensuche.html?tx_nxshelpdesk_helpdesk%5binstitutionType%5d=21

من الجيران شاب كبير السن، وهو يركب الترام غالبا في نفس الوقت الذي اركبه (عمري 15 سنة). وهو يراقبني. وأنا خائفة منه. يقول الآخرون: أن أكون عاقلة.

إننا لا نستطيع الحكم عما إذا كنت على حق.
أحيانا يكون الشعور سليما.
وأحيانا يكون شعور خاطيء.
ولكن الشعور مهم.
فكري في الآتي: ماذا تستطيعين عمله، لكي تشعري بالارتياح؟

ربما استطعت سؤاله:
لماذا تراقبني؟
ويمكنك أيضا القول:
ماذا تريد مني؟
إن راقبتك لي تقلقني. ولا أريد هذا!
فربما قال لك، ماذا يريد منك أو يبتعد عن مراقبتك.

ويمكنك الحديث مع آبويك أو مع المشرفة:
أنا خائفة من هذا الشاب.
فهو يراقبني.
وماذا أفعل؟
وفكري بهدوء، ما هو المهم بالنسبة لك ..
فربما يريد الشاب فعلا أن يسيء لك؟
قولي هذا لأحد الحاضرين، فيقوم بمساعدتك.

أنا بنت عمري 14 سنة. منذ عدة أشهر أستعمل السدادة القطنية (تمبون) أثناء الحيض. وبالأمس نسيت إخراج القديمة ووضعت تمبونا ثانيا. والآن لا أستطيع إخراج التمبون القديم. فماذا أفعل؟

هذا يحدث لنساء* كثيرات.
أحيانا لا تستطيعي إخراج التمبون بنفسك.
ولكنه لن “يختفي”.
فإن المهبل طوله عدة سنتيمترات قليلة.

نقدم لك بعض الطرق:
اقعدي مقرفصة أو على التواليت.
وحاولي أن تبقي هادئة غير مشدودة.
الطريقة سهلة، عندما لا تكوني متوترة.
ربما تستطيعين مسك التمبون أو الفتيل بأصابعك.
وحاولي أيضا أن ” تحزقي وتضغطي إلى أسفل”.
وأحيانا ينزلق التمبون من نفسه ، عندما تحزقين.

إذا لم ينجح ذلك، فعليك أن تذهبي إلى طبيبة نساء .
فهي تكشف عليك وتستطيع بسهولة سحب التمبون.
التمبون الذي تنسيه قد يسبب لك المرض.
لهذا يجب عليك ألا تتأخري في الذهاب إلى طبيبة نساء.
وافعلى هذا أيضا، عندما تكوني غير متأكدة، من خلو المهبل من تمبون.
هذا لا يدعو للكسوف.
ولكن هذا مهم، حتى لا تمرضي.

عند صديقتي الآن الدورة الشهرية. وهي تريد الجماع الجنسي معي. فهل هذا مسموح به؟ أليست هي في تلك الحالة غير طاهرة.

إذا أحببتم ذلك، فيمكنكما الجماع الجنسي أيضا في وقت الدورة الشهرية.
وكلمة “غير طاهرة” هو تعبير ليس جميل.
فهذا التعبير: يعني أن المرأة في تلك الحالة غير سليمة.
ولكن هذا ليس صحيح.
فالبنات والنساء يغتسلن في هذا الوقت باستمرار.
وهن يستحمون بالدش ويستحمون بالكامل كذلك.

ما ينزل منهن من دم فهو دم عادي.
وإذا أصبت أنت بنزيف، فإنك لا تكون بذلك “غير طاهرا”.
وليس دمك شيئا سيئا.

توجد طرق كثيرة للاستمتاع بالجماع الجنسي سويا.
وحتى مع حدوث الدورة الشهرية.
فمثلا يمكن ملامسة وتحسس بظر المهبل برفق.
تشعر الفتيات والنساء بهذا بنشوى جميلة.
أو كذلك ملامسة القضيب وتحسسه.
وهذا ما يسمى “بيتنغ”.

كثير من الفتيات والنساء يكونوا مسترخيات في وقت الدورة الشهرية.
ويكون الجماع الجنسي لهن جميلا خاصة في هذا الوقت.
وتكلم مع صديقتك، عما تحبوه سويأ.

أنا (بنت عمري 14 سنة) وزاولت الجنس مع صديقي. ولا نأخذ ما يمنع الحمل. وهو يقول: أنني لا يمكن أن أحمل من ذلك. لأنني لم تأتي لي الدورة الشهرية أول مرة. فهل هذا صحيح؟

قبل حدوث الدورة الشهرية أول مرة يمكن أيضا نزول بويضة.
ويمكن أن تخصب البويضة وتحملي.
وتخصيب البويضة معناه:
أن تتحد بويضة المرأة مع حيوان منوي من الرجل.
ويحدث لك الحمل.

كثير من الفتيات والنساء لا يلاحظن نزول البويضة.
وربما لا تلاحظيه أنت أيضا.
ونزول البويضة يكون دائما قبل حدوث الدورة الشهرية.
ونفس الحالة أيضا قبل أول دورة شهرية.

تنزل لجميع البنات إفرازات من المهبل قبل أن تأتيهن الدورة الشهرية أول مرة.
ومعنى نزول إفرازات المهبل:
أنك ستأتيك الدورة الشهرية قريبا.
وقد يستغرق هذا 1 شهر أو حتى 1 سنة.
تلاحظ بعض الفتيات نزول إفرازات المهبل لديهن.
ولكن بعض الفتيات الأخريات لا يلاحظونها.
لهذا يجب عليكم اتباع طريقة لمنع الحمل.
وأحسن طريقة هي أن يستعمل الرجل كاندوم لتغطية قضيبه.
في نفس الوقت يحمي هذا الواقي الذكري من العدوى بمرض جنسي.

كثير من أصدقائي يشاهدون أفلاما إباحية. وأنا (عمري 14 سنة) أجد تلك الأفلام مثيرة. وأرغب مشاهدة تلك الأفلام. وأصحابي يقولون أن مشاهدة تلك الأفلام يجب أن تكون سرّية. ولا يحق لي الكلام عنها مع الكبار. فلماذا هذه السرّية؟

الشباب دون سن 18 سنة لا يسمح لهم مشاهدة أفلام إباحية.
ويجب على الكبار عدم السماح للشباب برؤيتها.
وهذا ممنوع بالقانون.

وهذ القانون هو بغرض حماية الفتيات والشبان.
ويتعرف الشباب منها على خبرات كثيرة لأول مرة.
ولكن من المفترض أن يتعرفوا بأنفسهم عما يحبوه.
ما هو حسن لهم ويعجبهم.
ومالا يعجبهم ويستاؤون منه.
وأفلام الإباحية يمكنها التأثيرعليهم بطريقة سلبية.

بالأخص عندما يكون للشباب معرفة قليلة عن الجنس ومزاولته:
فإن رؤية أفلام إباحية ستربكهم وتلخبط حالهم.
فإن تلك الأفلام تـُظهر تمثيلا أمام الكاميرا.
ولا تهتم بعواطف الممثلين وتبين الأفلام عمليات جنسية فقط.
وربما يقارن بعض الشباب أنفسهم بها.
وما يفعله الممثلون ربما لا يعجبك ويجرح شعورك.
وربما تشعر أثناء مشاهدة الفيلم بشعور التقيء.
لهذا من الأحسن للشباب ألا يشاهدوا أفلاما إباحية.

أنا (عمري 16 سنة) وأمارس الجماع الجنسي مع صديقتي. وأسحب قضيبي من مهبلها قبل نزول السائل المنوي. بالإضافة إلى ذلك نزاول الجنس بعد دورة حيضها. وأحيانا نزاول الجنس قبل الحيض بوقت قصير ، فهل من الممكن أن تحمل؟

بهذه الطرق يمكن أن تحمل صديقتك.
فهذا ما تفعلوه يسمى “عزل الجماع”:
أي أن هذا يعني قطع الجماع الجنسي.
بحيث لا يدخل السائل المنوي في المهبل.
ولكن بعض الحيوانات المنوية تنزل من القضيب قبل نزول السائل المنوي.
وأنت لا تلاحظه.
ولا يمكن للمرء منعه.
ويمكن لتلك الحيوانات المنوية أن تخصب بويضة.
وتصبح المرأة حاملا.

نزول البويضة إلى الرحم يحدث في وسط الوقت بين حيضين متتابعين.
ولكن: يحدث عند بعض الفتيات أن تنزل البويضة في وقت آخر.
متى يحدث نزول البويضة عند صديقتك؟
هذا لا تعرفوه بالضبط.
بعض الفتيات تأتيهن الدورة الشهرية بانتظام.
ولكن الدورة لا تحدث دائما بانتظام.

يمكنكما الذهاب سويا إلى طبيبة نساء أو طبيب نساء.
ويمكنكما استشارة الطبيب أو الطبيبة عن طريقة لمنع الحمل.

أنا (بنت عمري 17 سنة) وتجامعت بالأمس مع صديقي لأول مرة وزاولنا الجنس. وأردت أن أغتسل بعدها لأكون نظيفة. ولكني خجلت ، فقد يجد صديقي هذا مضحكا. فماذا تفعل النساء الأخريات؟

من الطبيعي أن تخطر على بالك تلك الأفكار.
وعلى الأخص عندما لا تكون لديك خبرة بذلك.
إن تفكيرك في النظافة بعد الجماع الجنسي سليم جدا.

ولكن، يمكنك ببساطة أن تبقي معه في الفراش وتستمتعان بالأحضان بعض الوقت.
وبعد ذلك يمكنك الذهاب إلى دورة المياه والاغتسال.

إن الأعضاء الجنسية النسوية حساسة.
ويقول الأطباء:
أن النساء عليهن الذهاب إلى الحمام للنظافة بعد الجنس.
على ألا يتأخروا عن 30 دقيقة.
ذلك لأن مسار البول عند النساء قد تدخله بكتيريا.
وقد تسبب تلك الميكروبات إلتهابا في المثانة.
ولهذ يجب عدم الانتظار مدة طويلة للاغتسال.

والنساء الأخريات يقمن بذلك بطرق مختلفة.
وعليك أن تتعرفي على ما يتحمله جسمك.
وأفعلي ما هو مريح لك.
ويمكنك الحديث مع صديقك في هذا الأمر.
عندئذ، سيفهم لماذا تريدين تنظيف جسمك.

. فما هو؟ Lovooجميع أصحابي يدخلون موقع ” لوفوو”

.Dating-Appلوفوو هو “تطبيق تعارف”
وتطبيق التعارف هو تطبيق محمول للتعارف والغزل.
يمكنك التعرف على آخرين بواسطة الهاتف المحمول “سمارت فون”.
ترى صورة لشخص وتستطيع إرسال رسالة له أو لها.
ويوجد من تلك البرمجيات تطبيقات تعارف مختلفة.

تستطيع في لوفوو مثلا التعرف على أناس آخرين كثيرين.
أو يمكنك بدء علاقة عن طريقه.
يمكنك تسجيل نفسك عند لوفوو مجانا.
ولكن الشرط هو أن تكون أكبر من 17 سنة.
إحترس: بعض عروض لوفوو تستوجب دفع نقود.

يستخدم بعض الناس تطبيق التعارف لأغراض أخرى.
هم يريدون الاحتيال عليك.
أو بعضهم يريد (فقط) مزاولة الجنس معك.
وهم يكذبون أحيانا رغم أنهم كبارالسن.

إذا كنت تريد أن تقابل شخص آخر:
فقابله في مكان يكون فيه ناس أخرون.
قل ما تريده أو ما لا تريده.
واطلب مساعدة، إذا وجدت شيئا غير سليما.